رواية أبرياء حتى تثبت ادانتهم بدون ردود كاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رواية أبرياء حتى تثبت ادانتهم بدون ردود كاملة

مُساهمة من طرف قدوتي سمية في الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 5:09 pm

كيفكم صديقاتي ؟؟؟؟ Embarassed
جبتلكم اليوم رواية أبرياء حتى تثبت ادانتهم كاملة بدون ردود اتنمى تقضوا أوقات ممتعة في قراءتها
قنابلْ هي المشاعر البشرية
تعصفهم سـآعات لتحطم افئدتهم بقسوة لاذعة !

و للسخرية القصوى تهدأ بعد ذلك مخلفة في ارواحهم بقايـآ أشلاء لا قيمة لها !

تتراقص النيران من حولهم ..!
وهم ساكنون لا حراك و لا كلام !
فهل للفعل قيمة بعد كل ما يحدث ؛
إنه وبـآء الدمار الذي انتشـر ليعم الاراضي العربية !
و الاسوء نشرَ معه الضعفُ و الخذلان




فـ ها نحن ذا نقف مكتوفي الأيدي امام كلْ ما يحدث ،، كل يريد ممارسةْ حياته و الـ " سلام " ..!

فلا شئ اخر يهم !

و من بين اروقة الطرقات المدمرة ،، و فوق ارصفة الشوارع الملطخة بالدمـآء يجد لنفسه عرشا مميزا ،، يرتقيه بكل عنجهية و تملـك ،
و لتكتمل الصورة يتوافد حوله الكثيرون يطلبونه الرأفة !
عليه ان يرأف بهم و بحالهم قليلا ،، فأمثالهم ضعفاء و مكسورون .. لا يحتملون ظلمه هو الأخر




لكنهُ على العكس ،
يتفنن باللعب بمشاعرهم وسط أكوام الألم و الدموع ؛
فلا يهمه سوى عنفوان سيطه بين بقية المشـآعر

فلولا وجوده لم يذوقوا اي أحساس اخر ،،
لم يلتمسوا الخوف و الجنون
ولا الألم او الجرح
ولا حتى الحزن او الفرح ..!
بل لم يقربوا صوب السعادة او يدفنوا أنفسهم بالذكريات !



نعم احبتي
إنه هو ،،
ملـك الأحاسيس و اعظمها
انه ' الحب الأعمى ' الذي رغم ظلمه نجده يسيطر على كل شئ بإرادتنا


فلا حكم لنا على قلوبنـآ المرهفة !
فالمحبة كما يقال من الله عز و جل ،،
فـ هو من يخلق بذرتها بداخل صدورنا لتنمو شيئا فشيئا بعد سقيها بـ نبضاتنا سواء بموافقتنا ام بعدمها ..!




قصص مختلفة فوق معمورتنا ؛
و كل شخص قد يكن له اكثر من قصة

لكنه بدون شـك يعترف بإحداها فقط ،، لإنها هي ' الحب ' الحقيقي الذي جعله يختبر كافة المشاعر الأخرى









اما ان الأوان لمملكة الحب ان يسقط عرشها
لم لا ننقلب ضد دكتاتورية هذه السلطة المتعسفة و نسقط نظامها بثورة عنيفة مشابهة للثورات العربية التي راح ضحيتها الألاف

لحظة واحدة !
الاستعجال غير مرغوب فيه ،، فَـ لنتمهل قليلآ
جميعنا يريد ان يثور و يفجر و ينهي هذه المملكة الظالمة ؛
لكن لو فكرنا قليلا .. كيف ستكن الحياة من غير هذا الملك المتغطرس ؟!



سنفقد حينها كل شئ ،
فلا حب لأم ولدت ولا لأب أرهق و لا لزوج ولا حتى لطفل نبت في الأحشاء !
تبا لهكذا حياة باردة بإمكانها قتلنا ببطئ لو سقط النظام الدكتاتوري للحب !



اذن ،، علينا الإستسلام
فلا شئ يضاهي لذة للحب بعذابه و روعته
لا شئ من شأنه أن يخرج افضل ما فينا ،، برغم قدرته اللاذعة على تفجير أسوء ما فينـآ ..!

ففي النهاية ،، علينا جميعا أن نعترف ها هنا .. بإن " الـ حب " هو شر لابد منه !

و أنهُ مهمآ طـآلتْ مُدة البحثْ عن الأدلـةْ ..!
سَتُثبتْ الأدآنة في الأخير ،
قــدْ تكونْ بـإعترآف .. بكونهِ سيِــد الأدلــَة ،
أو قــدْ تكُون بثبـآتْ الأدلةْ ،



لآ يَهُــمْ ..!
آلمُهم إنَ إدآنتهَــمْ ســتُثبَتْ
المهمْ أنَ برآءتهمْ ستنتهِــيِ


أحبتيِ أدعُوكمْ للغُوصْ فيِ روآيتيِ ،

" أبريَـآءْ حَتــَى تَثبُتْ إدَآنَتــِهِمْ "


سنتـخطـى جميـعْ الحدُود ،
و نعبرْ كل الـمسَـآفآت ،
و نتوصـلْ لـطرقْ تجمعنآ جميعـآ ..
سـأُقرب وضع بلآدي لكـم .. و نغوص معآ في أحدآث لم يسبــق لكمْ معرفتهآ ،

أتقبل كُل أنوآع النقــد البنـآء ،
لكـنه يجب أن ينبني على أُسس عميقـة و صحيحـة ,
،



أحبتيِ ،
ٍ إنتظر مُسـآندتكم لي
و وقوفكم معيٍ ،
كُونوآ على ثقَــة بإنكمْ إن شـآء الله ستستمتعُون بروآيتي هّذهِ
أتكلمْ عنْ خبرة طويلـة في عآلمْ الكتآبة لآ أُحب أن أفصحْ عنهآ ،
فقــط أريــد القليــل من وقتكمْ الثميــنْ لـ نُحلق سُويــآ فـي أحلآمِ تُعآنق السمـآء ،

حـتى لو إنتظرنـآ طويلآ ،
سيــرزقنآ آلله بـ مآ نتــمنى ،
بإذنهِ تعـآلى !

فإنتظــروآ أحلآمكم .. و أدعوآ الله دومآ أن يحققهآ ،
فـ إن لم تصلـكم .. فـ تيقنوآ إنهآ لم تكُن خيرآ لكم من البــدآية ،


آلهيِ .. حبيبيِ
إرزقني ِ مـآ أتمنـى إن كآن خيرآ لي ،
و إن لم يكــُن .. فـإجعل الخيرْ فيهِ .. و قربهُ منيِ
يــآربْ
إرزقنـي مآ أحتآج ، و لــيس مآ أريــد ،
إرزقنـي مآ تشـآء لـ عبدكْ يـآ رحمنَ يـآ مَنـآنْ


سُبحآنــكْ الله و بِحمدُك ،
و تعـآلى جَدُك .. و جَلْ ثنـآءُك .. ولآ أله غيركْ
مَـآ شـآء آلله كـآن .. و مـآ لمْ يشـأ .. لمْ يكُن
ولآ حُول ولآ قُوة إلآ بآلله العليّ العظيــمْ .. إنهُ على كُل شئِ قــَديرْ



هيآ أحبتيِ
إربطوآ أحزمتـكم .. لـ نُحلقْ فيِ سمـآء الأحلآم ْ،

مَــعَ

" أبريَـآءْ حَتــَى تَثبُتْ إدَآنَتــِهِمْ "

بـ لُوحتيِ أنـآ

" حِلمْ يُعآنقْ السَمـآء "
*************************
avatar
قدوتي سمية
Admin

عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 13/12/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ftat-mouslima.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى